الاثنين، 13 يونيو، 2011

دون كيشوت



من زمان اوى وانا عارف قصة دون كيشوت
حكاها ليا مدرس ابتدائى
لما حكاها كالعاده مفهمتش منه حاجه (العيب عندى مكنش عند المدرس)
كل اللى عرفته من المدرس ساعتها
ان كيشوت ده كان عايز يبقى فارس
كان عايز يدافع عن المظلومين
ولما لقى ان مفيش فايده
ملقاش قدامه غير طواحين الهوا يحاربها
كل يوم يخرج ومعاه سيفه ويقعد يحارب فى الطواحين
ويرجع اخر النهار عرقان وتعبان ومش قادر حتى يعمل الكابيتشينو بتاعه ويضربه قبل ما ينام
كان راضى عن نفسه ... عمل اللى عليه وحارب
كان كل يوم صاحبه يقول يا كيشون دى طواحين هوا فوق يا معلم مضحكش علينا المخاليق
يضحك كيشوت ويقوله انت ايه اللى عرفك ؟! ..دى مش طواحين دى فرسان وكائنات وحشه بتظلم الناس
دى كانت حكاية المدرس زى ما حكاها كتبتها
انا مش عارف ليه هو حكى ليا القصه دى
يمكن شاف انى لازم اعرف قصة كيشوت اكيد حس انى عيل عامل عشر عيال فى بعض
او انه القدر اللى خلى المدرس يحكيها لطفل عنده بالكتير 8 سنين عشان يفضل فاكرها بالرغم من تخطيه التلاتين
دورت على كيشوت
وبسهوله لقيته
انتو عارفين ؟
مفيش واحد على وجه الارض الا فيه من كيشوت
كأن كيشوت ده ورايا ورايا
ده رأيى كلنا فينا من كيشوت
كيشوت افتكر ان الفروسيه سهله او ببلاش وعاز يتمنظر قدام البت بتاعته
قالك ايه يعنى . الموضوع سهل وبسيت ..خوذة ورمح وفرس وسيف وبقيت فارس واى خدمه
كيشوت اتقاله ان عشان تبقى فارس لازم حد يديك الفروسيه
طب وايه يعنى برده هى دى يعنى اللى صعبه راح رايح لواحد كان شغال حرامى بعد الضهر
وقاله انا وقعت من السما وانت استلئتنى لتعملنى فارس لاموتلك نفسى واجيبلك مصيبه
كيشوت شاف ارض الواقع صعبه مؤلمه راح هربان منها الى الاحلام والجنون احيانا
كيشوت ما استحملش الظلم وبدل ما يحاربه قالك مابدهاش ..عليك يا معلم وعلى طواحين الهوا اهى غلبانه وبتستحمل
نرجع بقى للحته المهمه اللى قال عليها على سلامه فى قصيده من قصايده.. كان بيقول ايه؟
اه كان بيقول

قلت ابص فى المرايه يمكن اكون احلويت
فضلت داير ابص مخليتش ولا مرايه فى البيت
فى الحمام فى الاوضه او متعلق على الحيط
بصيت ..سكت شويه
وبعدين اتخضيت
معقول العمر ده كله زى ما رحت زى ماجيت

طيب حد يدور معايا على مرايه ويبص لنفسه
ها الكل جاهز المرايات فى ايديكم
بالله.. شايفين ايه؟
قولو متتكسفوش
اقول انا.... شايفين كيشوت
بس استنو مش معنى كده ان الدنيا خربت وان النور قطع ولم يبقى امامنا الا الاكتئاب ومن ثم الانتحار
لا
لسه فيه امل
ازاى؟
اقلكم
بس قبل منتكلم عن الأمل لازم نسأل نفسنا
هو كيشوت عمل كده ليه؟
ايه اللى خلاه يحارب طواحين الهوا
سامع واحد بيقول انه كان بيحارب طواحين الهوا على انها الناس الظلمه الوحشين
عارف عارف
مش ده قصدى
انا قصدى اشمعنى طواحين الهوا؟ ليه يعنى؟
ليه ببساطه مرحش حارب الظلمه مباشرة ليه استعوض طواحين الهوا عنهم؟
الاجابه
العجز
حينما تشعر انك لا تستطيع رفع الاذى عن نفسك فستصاب بالعج
ومن ثم اليأس ومن ثم الانتحار وساعتها يبقى ربنا كرمنا وارتحنا منك
كيشوت مرديش يخلى العجز يتملك منه قرر انه يخرج شحنته الانفعاليه ويحارب اى حاجه تقابله
اللى احنا بنقول عليه فى قاموسنا العامى (قصر ديل)
فعلا كيشوت كان ديله قصير ومعرفش يعمل راجل الا على الطواحين
طيب فى الحاله دى كيشوت كان صح؟ يحارب طواحين الهوا ولا يطق ويموت؟
وده السؤال الاول
الموضوع التانى
حالة الرضا اللى كانت بتصيب كيشوت بعد كل معركه مع الطواحين
رأى بيقول ان المعلم كيشوت كدب وصدق نفسه اخترع كدبه وبعد كده صدقها وقال انه بيعمل اللى عليه وبيحارب الطواحين
انك تكون فاكر انك بتعمل كل حاجه وانت مبتعملش حاجه خالص عارفين الشعور ده
اكيد كلكم مريتم بالتجربه دى تجربة الخواء
زى واحد قاعد بيذاكرمادة الترم الجى طول السنه وسايب مادة الترم ده
طيب يبقى هنا السؤال التانى
كيشوت كان غلطان؟
وقبل متجاوبو افتكرو انه فعلا مقدرش يحارب الظلم الحقيقى وان كان الظلم اكبر منه
وانه لو كان معملش كده كان زماننا بنطلع عليه الارافه برحمه ونور من الحسره واليأس
يبقى نحور السؤال شويه ونسئله بطريقه اكثر عمليه
برغم عدم مقدرة كيشوت على محاربة الظلم هل هذا يعفيه من جنونه؟
ويضعه فى جانب الفلاسفه والمفكرين
وده السؤال التانى
الموضوع التالت اللى هينبثق منه السؤال التالت مارا بمحورية الموضوع ككل
كان فيه امل من كيشوت انه يبطل الهبل ده وربنا يتوب عليه ويرجع يحارب الظلم
وهنا مربط الفرس بل مربط جميع حيوانات حديقة الحيوان
ليه؟
اقلكم
ناس قالت ان كيشوت مش هيقدر يحارب طواحين الهوا وذلك لانه خرج كل الكبت اللى عنده
فمفيش طاقه ولا غضب يقدر يحارب بيهم الظلم وكمان خلاص هو استسهل وبقت يدوب قدرت
ناس تانيه قالت انه خلاص قدرته بقت على اد الطواحين وده بقى اخره
وفيه ناس بقى بنت حلال وكلها امل قالت
يا جماعه كيشوت ناصح وبيجهز دفاعاته بيستعد يعنى وهتبقى سنة الظالمين مهببه ده لما يجهز يعنى
فى النهايه
فى ناس اعتبرت كيشوت ده بطل
وفى ناس تانيه اعتبرته هبل
وانا بصراح مش عارف اصنفه
دى هيا الحكايه

هناك 11 تعليقًا:

  1. شوف يا عموناا ... بقالى حوالى 24 ساعة ملاحظ أن المدونات كلها فلسفية ... ولا أستثنى نفسى ... الملفت للنظر أنها على غير أتفاق ... وتحديداً البوستات دى عند : شيرين سامى حدوتة مصرية ... وعند الدكتورة ستيتة ... وعند جنابك ... وعند العبد لله ... المفزع للنظر ... أنها تقريباً أيضاً بتدور حول محور واحد ... مش صلاح سالم كما أعتقدت :) ... أقصد البحث عن الذات ... بردوا مش حادثة المنصة ... ولا الذات الكريستال ... أقصد إعادة التعرف على النفس التى بين جنبينا ... والأخد والعطا معاها ... وتقديرها دون إفراط أو تفريط ... قدراتً وإمكانياتً ... مشكلة دون كيشوت أنه مكنش عنده مدونة زى حالاتنا ... علشان نقوله ... كبر دماغك ... لست مسئولاً عن الإنسانية جمعاء ... جمعاء ... لو أستطعت أن تجعل من دون كيشوت شيىء مختلف ... شيىء جميل ... شيىء نافع ... لكان هذا كل المراد من رب العباد ... بس هوه بردوا صايع لأنه عرف يشهر نفسه ... بشوية الخزعبلات اللى عملهم دوول ...!
    :)
    تحياتى

    ردحذف
  2. كل مااكتب تعليق مايتنشرش ليييييييه؟؟؟

    طيب يمكن دون كيشوت غضبان من التعليق

    طيب هقولوا تاني

    دون كيشوت عامل زي اللي ماقدرش علي الحمار قدر علي البردعة
    لما شوف بقا دون كيشوت زعلان من الحمار ولا من البردعة
    :))))))

    ردحذف
  3. انا شايف أن كيشوت دا يعتبر بطل
    بس مجاش الاوان عشان يكون بطل
    والدليل أنه حاول مرةوبعدين لما لقي انه لسه ضعيف
    ملجأش للأستسلاااااام
    ولكن رجع ممكن نقول يوصل نفسه لمستوي يقدر بيه يحارب الظلم
    انا شايف أنه بيستخدم الوسيلة اللي تفرغ طاقته اللي هيا الطواحين ومنها يطور من نفسه عشان يوصل لمستوي بيه يحقق هدفه
    فهو بطل طموح منتظر
    ودي شيم الابطال
    ودي وجهة نظري

    ردحذف
  4. أنا من وجهة نظرى المتواضعة

    انى كيشوت ده يعتبر بطل

    بس بطل لم يكتمل مشروع البطولة بتاعته بشكل كامل

    هو عنده عزيمة واصرار انه يكون البطل اللى الناس مستنى تشوفه وتجتمع حوله .هو عنده هدف نبيل بيسعى انه يحققه بس هو مش شايف السبل اللى على مقدرة انها توصله لتحقيق هدفه المنشودهو ممكن يكون الوجه الظاهرى عنده فيه يأس وعجز بس الوجه الخفى والمستتر عنده كله همة ونشاط وتأجاج للوصول للهدف وهو محاربة الظلم والتغلب على مخاوف الناس وقهرهاوالدليل محاربته كما يظن هو لطواحين الهوا اللى هى متمثلة عنده وهو شبها بالأشرار اللى هو فى الواقع هدفه محاربتهم وقهرهم.الخلاصة انى كيشوت سوف يظل يحارب الطواحين الى ان يتكشف له هدفه بشكل كامل وتكمتل البطولة كما يرها الناس البطولة التى سوف تمكنه من محاربة الأشرار والطغاة فى كل مكان على وجه المعمورة والى ان يكتمل البطل كما يتمنى كيشوت لانى قولت هو بطل بس بطل لم يكتمل مشروع البطوله عنده بعد لانى كيشوت شايف نفسه كدة شايف نفسه نص بطل عشان كدة مش قادر يحارب الأشرار فى الوقت الحالى هو منتظر نفسه يصل الى درجة من البطولة والأقدام تمكنه من تحقيق هدفه المنتظر لديه ولدى الناس.....

    ردحذف
  5. حلو اوووي طريقتك في الكتابة...في ناس كتير بتضيع قوتها في المكان الغلط وترجع تقول مفيش امل احسنت يا دون هههههههه كيخوته

    ردحذف
  6. كلنا زي دون كيشوت
    كلنا بنحلم بس علشان نطبق الحلم بندور في دائرة مفرغة بنحارب طواحين هوا واحنا فاكرين اننا في طريق الحلم الصحيح
    تحياتي

    ردحذف
  7. يا ريت تشيل الجملة التاكيدية
    ادخل لوحة التحكم بعدها الاعدادات
    بعدها اعدادات التعليق واقفل الجملة التاكيدية
    معلش بقى هنتعبك بس الصراحة بتزهق اي حد الجملة دي

    ردحذف
  8. شكرا على اهتمامك شوف كده ايه الاخبار
    اظن ان كده تمام
    الف شكر مره تانيه
    لاهتمامك
    وردك
    شكرا

    ردحذف
  9. جميلة أوي بالذات التحوير إلي فيها نريد المزيد يا مبدع

    ردحذف
  10. محمــد حجازي
    منتهي الروعة والابداع، يا جيفارا ،،،، مبدع في استقراء أحوال مصــر في الأونة الأخيرة بطريقة استنكارية وتعجبية
    اكتب....اكتب ما تراه ولا تخش أحد طالما تسير في الطريق الصحيح .........ننتظر ابداعاتك

    ردحذف
  11. بصرآحه حضرتك فنآن في طريقه الكتآبه
    بس أنا شآيف أن دون ده مريض وعمره مآ هيبقي بطل غير فخيآله مش معقول هيبقي بطل بالاسلوب ده ابداً:)

    ردحذف